¤®« ô_منتديات الأحبة في الله_ô »®¤
حللت أهلا ...ووطأت سهلا..

مرحبا بك بين إخوانك وأخواتك آملين لك المتعة والفائدة معنا

.:: حياك الله ::.

لتستفيد أكثر معنا تفضل بالتسجيل من هنا

تحيات مصراوى

أزواج وزوجات يتهربن من المسؤولية

اذهب الى الأسفل

أزواج وزوجات يتهربن من المسؤولية

مُساهمة من طرف $!مصراوى!$ في الإثنين سبتمبر 20, 2010 4:42 pm

اذا سألت اي زوجة عن زوجها فإنها غالبا ما تتلو عليك لائحة اتهامات للزوج بأنه غير متعاون معها في تربية الأبناء وبأنه يلقي عليها بكل المهام الأسرية حتى التي تخصه منها وبأنها اصبحت الأب والأم في المنزل لتهربه من دوره كأب وزوج، وبأنه يتخلى عن بعض مسؤولياته المادية ليجبرها على دفع جزء من راتبها والانفاق على نفسها وعلى أبنائها وبأنه يعتبر المنزل مكانا للأكل والنوم فقط. ولكن بما ان للمتهم دوما حق الدفاع عن نفسه والرد على الاتهامات الموجهة إليه فقد التقينا ببعض الأزواج لمعرفة رأيهم في اتهام الزوجات لهم بالإهمال والسلبية والتهرب من دورهم داخل الاسرة.
مهام
محمد صالح لم ينف ان هناك بعض الازواج الاتكاليين الذين يلقون بكل مهامهم على زوجاتهم سواء توصيل الابناء الى المدارس او التدريس او التسوق من السوق ويوكل اليها مهمة إحضار الفني لتصليح الاعطال الكهربائية او الصحية في المنزل ثم اضاف: انا شخصيا اتسوق من السوق واشتري جميع احتياجات المنزل وادفع راتب السائق الذي يوصل ابنائي الى مدارسهم وليس لي علاقة براتب زوجتي التي تنفق منه على نفسها فقط، وأهتم بجميع شؤون الأبناء والأسرة. وشن أبو صالح هجوما على بعض الزوجات اللاتي تنتقد زوجها وتصفه بالإهمال والتهرب من الانفاق بشكل كامل على اسرته قائلا: المرأة عندنا مدللة تريد من الرجل ان يحقق لها كل شيء وتريد ان تصل اللقمة الى فمها من دون تعب حتى ابناؤها اصبحت في بعض الاحيان تهملهم وتذهب هي الى دوامها.
طبيعي
عارف دليل رأى ان من الطبيعي ان تقوم الزوجة بمهام الزوج في الاسرة اذا كان مشغولا و يضيف أولادي أصبحوا كبارا ولكن عندما كانوا صغارا كانت زوجتي تدرسهم وكنت انا اوصلهم الى المدارس واذهب معهم الى السوق لشراء الملابس وآخذهم الى الحلاق لقص شعورهم ونذهب سويا في نزهات اما على المستوى المادي فأنا انفق على أسرتي بالكامل على رغم ان زوجتي لديها راتب بل انني أعطيها مصروفا مني. ولا انكر ان هناك بعض الأزواج في مجتمعنا غير متعاونين ولكنني لا اعتقد انهم يشكلون نسبة كبيرة ولكن مشكلة النساء انه مهما فعل الرجل من اجلهن فلا شيء.
حالات
أحمد العبد الله يرى أيضا انه من غير العدل ان يعمم الحكم السلبي على جميع الأزواج ، واعتبر ان الأزواج المهملين او الاتكاليين يعتبرون حالات قليلة وعلق على تذمر الكثير من الزوجات من أزواجهن في جلساتهن قائلا: اقول لكل زوجة تتحدث عما لا يعجبها في زوجها امام الأخريات اذا لم يكن يعجبك ولا يهتم بأسرته ولا ينفق عليك اتركيه بدلا من ان تتحدثي عنه امام الأخريات من وراء ظهره. فالنساء دائمات الشكوى والتذمر ومهما فعل الزوج من اجل زوجته فهي تريد دائما الأكثر. وأكد العبد الله أنه احد الأزواج المسئولين الذين يهتمون بشؤون ابنائهم وأسرهم وقال: انا شخصيا متعاون جدا مع زوجتي في كل صغيرة وكبيرة، حتى انني أحمم ابنائي فهؤلاء في النهاية أولادي الذين أحبهم وكذلك أنفق بالكامل على بيتي فزوجتي لا تعمل ويكفيني انها ترعى ابنائي الخمسة.
مشاركة
عايض الروقي أكد ايضا انه من الأزواج الايجابيين واعتبر ان اتهام الزوجات للزوج بالاهمال وعدم المشاركة ادعاء باطل لأن كل مجتمع في رأيه فيه الزوج السلبي والزوج الإيجابي واضاف: انا اشارك زوجتي في تدريس الابناء فهي تدرسهم بعض المواد وانا ادرسهم البعض الآخر ونتعاون على توصيل الابناء الى المدارس والتسوق من السوق. ثم علق على تذمر بعضهن من المشاركة في نفقات المنزل قائلا راتب الزوج لم يعد كافيا لتلبية جميع مصروفات المنزل في ظل غلاء المعيشة هذه الأيام، لذلك فهو معذور في ان يحتاج الى مساعدة زوجته في النفقات وفي تسديد اقساط السيارة او البيت، واذا لم تساعده زوجته في هذه الظروف فلا اعتقد انه توجد علاقة شراكة حقيقية بينهما.
تحامل
عبدالله اعتبر اتهام الزوجات للازواج بأنهم غير متعاونين فيه تحامل على الزوج وتعميم حالات فردية على جميع الازواج وتحدث عن نفسه كزوج قائلا أنا اشارك زوجتي في كل شيء وأتحمل معها مسؤوليات الأسرة واتابع دراسة ابنائي وأحضر اجتماعات اولياء الامور في مدارسهم. فنحن كزوجين يهمنا في المقام الأول تربية ابنائنا لذلك نكون سعيدين عندما نسعدهم. أما الازواج الذين يلقون بكل الحمل على الزوجة فأقول لهم ان هذا حرام وديننا الاسلامي لا يرضى بذلك. واعتبر من يقصر في حق أسرته وزوجته رجلا لا يستحق الزواج ثم علق على مشاركة الزوجة في نفقات المنزل قائلا: نحن الشرقيين نرى أن من واجب الزوج ان ينفق على منزله ولكن إذا كانت الزوجة موظفة ولديها راتب فعليها ان تنفق على نفسها.
براءة
باسل الجبلي اعتبر ان القروض والأقساط التي يكبل بها الزوج نفسه بها لإسعاد زوجته وتلبية طلباتها دليل على أنه بريء من تهمة إهماله لبيته وزوجته وإن كان يرى أن مشكلة النساء أنهن لا يملأ عيونهن إلا التراب، على حد قوله، ومهما لبى الزوج من طلبات زوجته فإنها لا تقنع وتطلب أكثر وأضاف: احمد الله على أنني اعيش مع زوجتي حياة سعيدة، وانها ليست من هؤلاء النساء المتذمرات فأنا وهي نتعاون في كل شيء يخص الاسرة، وعلاقتي بأبنائي الصغار أشبه بعلاقة صداقة.

مراقب
أحمد عبد الرحمن اعتبر ان دور الزوج في الاسرة يجب الا يتعدى دور المراقب واضاف: الزوجة هي الأم وعليها ان تتحمل مسؤوليات البيت والابناء، اما الرجل فعليه ان يدخر الامكانات المادية وان يأخذ دور المشرف العام او المراقب في المنزل ويتدخل فقط في الامور الخطيرة التي تستدعي تدخله


avatar
$!مصراوى!$
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 1193
نقاط : 5044
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 19/06/2010
العمر : 35
الموقع : http://abc321.yoo7.com

http://abc321.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أزواج وزوجات يتهربن من المسؤولية

مُساهمة من طرف ننوسة في الإثنين سبتمبر 20, 2010 10:41 pm

avatar
ننوسة
مشرفه
مشرفه

عدد المساهمات : 1537
نقاط : 4835
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمر : 27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى